Loading...

الأحد، 12 فبراير 2012

هيئة النقل بالقاهرة تطالب باستعادة مشروع "المونوريل"

هيئة النقل بالقاهرة تطالب باستعادة مشروع "المونوريل"
 

كتب: بشير المصري ناشدت رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة المهندسة منى مصطفى الحكومة إعادة النظر في مشروع تشغيل "المونوريل" بالقاهرة والذي كان مقررا أن يعمل في ظل حكومة عاطف عبيد الذي رفض تشغيله دون أسباب معلنة، على الرغم من أنه كان مقدما من الحكومة اليابانية وبتسهيلات أكبر من التسهيلات التي حصل عليها مشروع مترو الأنفاق.

وأشارت إلى أن المشروع كان مقررا إقامته لخدمة الركاب التي تتنقل في المسافة بين المطرية حتى السيدة زينب وبنفس مسار الأتوبيس، ويعمل جوا من خلال قضبان معلقة ويتوقف القطار في نقاط محددة تستلزم تركيب أعمدة كهربائية، وتكون المحطات علوية دون الحاجة إلى المرور على الأرض.

وأضافت أن "المونوريل" يستوعب نفس عدد ركاب مترو الأنفاق، وكان مقررا للمشروع أن يتم بتكلفة تبلغ 25% من قيمة تكلفة مترو الأنفاق، بفائدة تبلغ 5.% وبمدة سماح تصل إلى 15%، مؤكدة أن الدراسة مازالت موجودة ويمكن الاستعانة بها من أجل الوصول بالقاهرة لمنظومة مواصلات حضارية، والانتهاء من أزمات المرور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق